• المجلس الأعلى للقضاء يحتفل باليوم الرياضي للدولة

    11 فبراير, 2020

    احتفل المجلس الأعلى للقضاء صباح يوم /الثلاثاء/ باليوم الرياضي للدولة، من خلال تنظيم عدد من الفعاليات الرياضية في ممشى /مارينا لوسيل/ بمشاركة سعادة الدكتور حسن بن لحدان المهندي رئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز، وعدد من السادة رؤساء المحاكم والقضاة وموظفي المجلس وأفراد أسرهم.

    وتركزت فعاليات المجلس على رياضة المشي باعتبارها من بين أهم الرياضات التي تساعد في تعزيز الصحة الجسدية والنفسية وتمنح النشاط البدني، وهي الرسائل التي يتضمنها اليوم الرياضي للدولة في تعزيز الوعي بالمجتمعي بأهمية الرياضة والحركة مهما كان نوعها.

    وقام المشاركون في الفعاليات بالمشي على طول ممشى مارينا لوسيل، مستفيدين بالأجواء المحفزة التي يوفرها اليوم الرياضي والتشجيع على ممارسة الرياضة وجعلها من ضمن السلوك اليومي على مدار العام، وهو الهدف الذي انطلقت من أجله مبادرة اليوم الرياضي.

    وقال سعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز، إن اليوم الرياضي لدولة قطر يشكل مبادرة فريدة من نوعها، تؤكد على اهتمام الدولة والقيادة الرشيدة بتعزيز نمط الحياة الصحي ونشره لدى كافة أفراد المجتمع، ليكون سلوكا يوميا وأسلوب حياة.

    وأضاف أن الرياضة لا تقف أهميتها عند الشخص الذي يمارسها فقط، فإلى جانب دور النشاط البدني في تعزيز نمط الحياة الصحي لدى الأفراد، فإن ذلك النشاط يساهم بشكل أو بآخر في جعل الأفراد منتجين أكثر في العمل وفعالين وسط المجتمع، حيث أن الرياضة تتيح للإنسان الصحة الجسدية والنفسية وهي عوامل مهمة ومحفزة على العطاء والابتكار.

    وأشار سعادته الى أن الاحتفال سنويا باليوم الرياضي يؤكد على التخطيط السليم الذي تنتهجه دولة قطر في سبيل بناء الإنسان الذي يعتبر الثروة الحقيقة التي نفتخر بها في قطر، خاصة وإن الصحة البدنية والنفسية من أهم العناصر التي نرتكز عليها على درب تحقيق أهداف وطموحات رؤية قطر الوطنية 2030، والتي جعلت من الإنسان القطري على رأس الأولويات في كل تلك الأهداف.

    وشدد على أن اليوم الرياضي للدولة يأتي هذا العام وقد حققت دولة قطر العديد من الإنجازات الرياضية على طريق استضافة كأس العالم 2022 ، وهو الحدث الكروي الذي ينتظره ملايين البشر حول العالم، حيث تم إنجاز العديد من المشاريع المتعلقة ببطولة كأس العالم من ملاعب وتجهيزات وبنية تحتية، وبالتالي فإن هذه المناسبة تعيد التأكيد على جاهزيتنا لاحتضان مونديال 2022 في أفضل الظروف.

    وتحدث رئيس المجلس الأعلى للقضاء عن أهمية الثقافة الصحية والرسالة الأخلاقية التي يتضمنها اليوم الرياضي، حيث تؤكد تلك العناصر على أن الدولة لا تدخر جهدا في سبيل أن ينعم مواطنوها وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة بكافة الإمكانيات التي تشجعهم على ممارسة النشاط البدني، بعد أن تم توفير الملاعب وصالات التمارين والمساحات والحدائق الخضراء وكل التجهيزات التي تتيح وتشجع على الرياضة واتباع سلوك صحي في الحياة.

    ولفت الى أن المشاركة المجتمعية الكثيفة في فعاليات اليوم الرياضي للدولة ومن كافة الأعمار كل سنة، تؤكد على نجاح هذه المبادرة خاصة على مستوى الوعي المجتمعي الذي بات ملحوظا بين فئات عريضة بأهمية اتباع أنماط الحياة الصحية من أجل مجتمع معافى يتمتع بالصحة والحيوية.​





    رجوع