• رئيس الأعلى للقضاء يثمن حرص سمو الأمير على ترسيخ استقلال القضاء

    12 يناير, 2020

    أشاد سعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز، بالمفاهيم السامية التي تضمنها خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في افتتاح دور الانعقاد العادي الثامن والأربعين لمجلس الشورى .
    وثمن سعادة الدكتور المهندي، توجيهات سمو الأمير في خطابه السامي بتطوير المنظومة القضائية وحرص سموه على استقلالية القضاء وتحقيق العدالة الناجزة.
    وتطرق سعادته إلى ما أكد عليه حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى في خطابه عندما قال سموه "سبق وأن تحدثت إليكم عن الأهمية التي نوليها لتطوير أنظمة العدالة، بما يكفل ترسيخ استقلال القضاء وتحقيق العدالة الناجزة.. وقد اتخذت خطوات هامة مثل تحديث العديد من القوانين المتعلقة بإجراءات التقاضي بما يحقق سرعة الإجراءات وتيسيرها على المتقاضين، ورفعت إلي تقارير عن وضع آليات لسرعة تنفيذ الأحكام، خاصة فيما يتعلق بالنفقات والديون والمنازعات العمالية".
    وأشار سعادة رئيس المجلس الأعلى للقضاء إلى أن سمو الأمير المفدى شدد أيضا على أن "هذا كله لا يكفي، ويجب بذل الجهود لتنجيع عمل الجهاز القضائي وتحديثه.. ويجري العمل حالياً على زيادة أعداد القضاة وأعضاء النيابة العامة، والتوسع في إنشاء المحاكم المتخصصة، وافتتاح مقار جديدة للمحاكم".

    وفي هذا الصدد، أشاد سعادة الدكتور المهندي بالحرص والاهتمام الكبير الذي يوليه حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بالقطاع القضائي والعمل على تحديثه بما يواكب متطلبات العصر وبما يحقق العدالة الناجزة التي تضمن حقوق كل من يعيش على أرض دولة قطر.
    وشدد على أن المنظومة القضائية ستأخذ توجيهات حضرة صاحب السمو كمنهاج شامل يتم العمل من خلاله على تحديث القضاء وآليات العمل فيه بما يحقق رؤية سموه للعدالة الناجزة ويضمن سرعة إجراءات التقاضي التي تظل من أهم عناصر تطوير هذه المنظومة القضائية من خلال الاعتماد على الوسائل التقنية المتطورة وبما يحقق رؤية قطر الطموحة.
    وقال سعادة رئيس المجلس الأعلى للقضاء إن المجلس يعمل بكل الجهود الممكنة حتى تواكب عملية التطوير فيه النهضة الكبيرة التي تشهدها الدولة وبما يتماشى أيضا مع الإنجازات القيّمة التي تحققها على الصعد كافة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
    وأكد سعادته على أن قضاة قطر سيعملون بكل جهد وتفان وإخلاص على تحقيق طموحات ورؤى سموه في تجسيد مفاهيم العدالة الناجزة وتطوير المنظومة القضائية وتلبية تطلعات المواطنين في قضاء عادل وإجراءات سريعة.
    وبين سعادة الدكتور حسن بن لحدان الحسن المهندي، أن خطاب حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى تضمن محاور وتوجيهات سامية عكست الواقع بشكل دقيق وقدمت نظرة مستقبلية عميقة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا، محليا وإقليميا ودوليا .
    وأضاف سعادته أن خطاب سموه جاء شاملا واستعرض أهم الخطوط العريضة لسياسة دولة قطر داخليا وخارجيا وعلى صعيد التنمية الاجتماعية والاقتصادية وأبرز التحديات على الصعيدين المحلي والإقليمي التي تواجهها دولة قطر، مؤكدا على المضي قدما في خطط التنمية رغم الحصار الجائر الذي تتعرض له قطر منذ أكثر من سنتين حيث حققت بلادنا نموا ونهضة أكبر رغم هذا الحصار الجائر وذلك ما تعكسه الأرقام وإحصائيات النمو في هذا الجانب.
    وشدد على أن توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى في خطابه ستكون بلا شك خارطة طريق وخطة عمل للمرحلة المقبلة ليبذل المواطن من خلالها "كلّ من موقعه" أقصى الجهود الممكنة لرفعة بلادنا وحماية المكتسبات التي حققتها على مدى السنوات الماضية.


    رجوع